منتديات نجوم انشادكم
بكل حب و إحترام و شوق نستقبلكم و نفرش طريقكم بالورد ونعطر حبر الكلمات بالمسك و العنبرفأهلا وسهلا بكم في منتديات نجوم انشادكم فنحن نتظر تميزك وإبداعك بكل رحب وسعه فالتتفضل بالدخول إن كنت عضو أو التسجيل إن كنت زائرا وأردت المشاركه معنا ولك جزيل الشكر ^-^

منتديات نجوم انشادكم
 
الرئيسيةس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 عنترة بن شداد الفارس العاشق ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
wahid10



تاريخ التسجيل : 18/06/2009

مُساهمةموضوع: عنترة بن شداد الفارس العاشق ....   الأحد 26 يوليو 2009 - 12:30

عنترة بن شداد من أشهر الشعراء العرب في الجاهلية، ويعد
من





شعراء الطبقة الأولى، أبدع العديد من القصائد الشعرية
والتي كانت لقصة عشقه من عبلة فيها دوراً أساسياً، كما ضم شعره العديد
من قصائد الفخر.


هو
عنترة بن شداد بن عمرو بن معاوية بن قراد العبسي، من أهل نجد كان والده
من سادات بني عبس، بينما كانت أمه حبشية اسمها زبيبة وورث عنها
سواد البشرة، وعلى الرغم من نظر الكثيرين له على أنه أحد العبيد إلا
أن عنترة كان أحد الفرسان الشجعان سواء في الميادين الشعرية أو
القتالية، كما كان من أحسن العرب شيمة وأعزهم نفساً، وجمع بين نقيضين القسوة
والقوة في القتال والرقة والعذوبة في الشعر.


قال في الفخر
بنفسه




لَئِن أَكُ أَسوَداً فَالمِسكُ لَوني

وَما لِسَوادِ جِلدي مِن دَواءِ

وَلَكِن تَبعُدُ الفَحشاءُ iiعَنّي

كَبُعدِ الأَرضِ عَن جَوِّ السَماءِ


و كان الشائع
بين العرب أن سادة العرب لا يعترفون بأبنائهم الذين يولدون من الإماء،
وكان هذا هو حال عنترة الذي ولد لأمة حبشية سوداء وكان والده لا يعترف
به، وكان يعامل من قبل قومه معاملة العبد الأسود الذي يجب أن يبعد ولا
يصلح إلا لرعي الإبل، هذا على الرغم من صفات عنترة سواء الجسدية أو
الشخصية والتي كانت تعبر عن فارس لا يشق له غبار، إلى أن جاء يوم أغارت
فيه إحدى القبائل على بني عبس قوم وعشيرة عنترة فألحقوا بهم الكثير من
الضرر، فحثه والده على القتال والزود عن قبيلته قائلاً : كر يا عنترة،
وقال عنترة: العبد لا يحسن الكر إنما يحسن الحلاب ّ والصرّ إشارة منه
لمعاملة قومه له كعبد وليس كفارس شجاع، فقال له والده كرّ وأنت حرّ،
وبالفعل اقتحم عنترة المعركة بقلب شجاع بعد اعتراف والده به فأحرز
النصر.



خاض
بعد ذلك عنترة العديد من المعارك والتي قام فيها بحماية بني عبس والزود
عنهم، فأصبح الفارس الشجاع الذي لا يشق له غبار.




إِنّي اِمرُؤٌ مِن خَيرِ عَبسٍ مَنصِباً

شَطرِي وَأَحمي سائِري بِالمُنصُلِ

إِن يُلحَقوا أَكرُر وَإِن iiيُستَلحَموا

أَشدُد وَإِن يُلفَوا بِضَنكٍ أَنزِلِ

حينَ النُزولُ يَكونُ غايَةَ مِثلِنا

وَيَفِرُّ كُلَّ مُضَلَّلٍ iiمُستَوهِلِ

وَلَقَد أَبيتُ عَلى الطَوى iiوَأَظَلُّهُ

حَتّى أَنالَ بِهِ كَريمَ iiالمَأكَلِ

وَإِذا الكَتيبَةُ أَحجَمَت iiوَتَلاحَظَت

أُلفيتُ خَيراً مِن مُعَمٍّ iiمُخوَلِ

وَالخَيلُ تَعلَمُ وَالفَوارِسُ أَنَّني

فَرَّقتُ جَمعَهُمُ بِطَعنَةِ iiفَيصَلِ


مما قيل
عنه ما جاء به النضر بن عمرو عن الهيثم بن عدي " قيل لعنترة: أنت أشجعُ
العرب وأشدّه قال: لا، قيل: فبماذا شاع لك في هذا الناس قال: كنت أقدمُ
إذا رأيت الإقدام عزْماً، وأحجم إذا رأيت الإحجام حزماً ولا أدخل إلا
موضعاً أرى لي منه مخرجاً، وكنت أعتمد الضعيف الجبان فأضربه الضربة
الهائلة يطيرُ لها قلب الشجاع فأثنّي عليه فأقتله".


قصة عشق

أغرم
عنترة كثيراً بابنة عمه عبلة وضمت قصائده الكثير من أبيات الشعر التي
يشيد فيها بحبه لها، وعلى الرغم من أن عادات العرب كانت أن تتزوج
الفتاة من ابن عمها إلا انه عندما تقدم لها عنترة تم رفضه، نظراً
لمعاملته كعبد وإبعاده من قبل قبيلته وكما سبق أن ذكرنا لم يتم
الاعتراف به إلا بعد قيامه بالزود عن قبيلته والاستبسال في الدفاع عنها
في أحد المعارك، عندها فقط تم الاعتراف به من قبل والده
وقبيلته.
وعلى الرغم من أن قصة عشق عنتر وعبلة كانت منذ مئات
السنوات إلا أنها مازالت متداولة إلى يومنا هذا كقصة حب خالدة، تم
تناولها في العديد من المناسبات.


مما قاله في حبه لعبلة





أَلا يا عَبلَ قَد زادَ iiالتَصابي

وَلَجَّ اليَومَ قَومُكِ في عَذابي

وَظَلَّ هَواكِ يَنمو كُلَّ يَومٍ

كَما يَنمو مَشيبي في شَبابي

عَتَبتُ صُروفَ دَهري فيكِ حَتّى

فَني وَأَبيكِ عُمري في iiالعِتابِ

وَلاقَيتُ العِدا وَحَفِظتُ قَوماً

أَضاعوني وَلَم يَرعَوا جَنابي

سَلي يا عَبلَ عَنّا يَومَ iiزُرنا

قَبائِلَ عامِرٍ وَبَني iiكِلابِ

وَكَم مِن فارِسٍ خَلَّيتُ iiمُلقىً

خَضيبَ الراحَتَينِ بِلا iiخِضابِ

يُحَرِّكُ رِجلَهُ رُعباً iiوَفيهِ

سِنانُ الرِمحِ يَلمَعُ كَالشِهابِ

قَتَلنا مِنهُمُ مائَتَينِ iiحُرّاً

وَأَلفاً في الشِعابِ وَفي الهِضابِ


وقال



زارَ الخَيالُ خَيالُ عَبلَةَ في iiالكَرى

لِمُتَيَّمٍ نَشوانَ مَحلولِ iiالعُرى

فَنَهَضتُ أَشكو ما لَقيتُ iiلِبُعدِها

فَتَنَفَّسَت مِسكاً يُخالِطُ iiعَنبَرا

فَضَمَمتُها كَيما أُقَبِّلَ ثَغرَها

وَالدَمعُ مِن جَفنَيَّ قَد بَلَّ iiالثَرى

وَكَشَفتُ بُرقُعَها فَأَشرَقَ وَجهُها

حَتى أَعادَ اللَيلَ صُبحاً iiمُسفِرا

عَرَبِيَّةٌ يَهتَزُّ لينُ قَوامِها

فَيَخالُهُ العُشّاقُ رُمحاً أَسمَرا

مَحجوبَةٌ بِصَوارِمٍ iiوَذَوابِلٍ

سُمرٍ وَدونَ خِبائِها أُسدُ iiالشَرى

يا عَبلَ إِنَّ هَواكِ قَد جازَ المَدى

وَأَنا المُعَنّى فيكِ مِن دونِ الوَرى

يا عَبلَ حُبُّكِ في عِظامي مَع دَمي

لَمّا جَرَت روحي بِجِسمي قَد جَرى


وفاته

شهد عنترة
العديد من الحروب والتي أظهر فيها الكثير من الشجاعة والإقدام فقيل انه
شهد حربي داحس والغبراء، وعاش طويلاً حيث قيل انه قد تجاوز الثمانين من
عمره.
قتله الأسد الرهيص أو جبار بن عمرو
الطائي، فتوفى عام 22 ق.هـ - 601م، وتعددت الروايات التي قيلت حول مقتل
عنترة ومما قيل انه قام بغزو طيئاً مع قومه، وكانت الهزيمة من نصيب بني
عبس فخر عن فرسه ولم يتمكن من العودة عليه مرة أخرى نظراً لطعونه في
السن، وقد أصيب وظل ماشياً إلى أن وصل لقومه فمات هناك.


أنشد في معلقته
يقول




هَل غادَرَ الشُعَراءُ مِن iiمُتَرَدَّمِ

أَم هَل عَرَفتَ الدارَ بَعدَ iiتَوَهُّمِ

يا دارَ عَبلَةَ بِالجَواءِ تَكَلَّمي

وَعَمي صَباحاً دارَ عَبلَةَ وَاِسلَمي

فَوَقَفتُ فيها ناقَتي iiوَكَأَنَّها

فَدَنٌ لِأَقضِيَ حاجَةَ iiالمُتَلَوِّمِ

وَتَحُلُّ عَبلَةُ بِالجَواءِ iiوَأَهلُنا

بِالحَزنِ فَالصَمّانِ iiفَالمُتَثَلَّمِ

حُيِّيتَ مِن طَلَلٍ تَقادَمَ iiعَهدُهُ

أَقوى وَأَقفَرَ بَعدَ أُمِّ iiالهَيثَمِ

حَلَّت بِأَرضِ الزائِرينَ iiفَأَصبَحَت

عَسِراً عَلَيَّ طِلابُكِ اِبنَةَ مَخرَمِ

عُلِّقتُها عَرَضاً وَأَقتُلُ iiقَومَها

زَعماً لَعَمرُ أَبيكَ لَيسَ iiبِمَزعَمِ

وَلَقَد نَزَلتِ فَلا تَظُنّي iiغَيرَهُ

مِنّي بِمَنزِلَةِ المُحَبِّ iiالمُكرَمِ

كَيفَ المَزارُ وَقَد تَرَبَّعَ iiأَهلُها

بِعُنَيزَتَينِ وَأَهلُنا بِالغَيلَمِ

إِن كُنتِ أَزمَعتِ الفِراقَ فَإِنَّما

زُمَّت رِكابُكُمُ بِلَيلٍ مُظلِمِ

ما راعَني إِلّا حَمولَةُ iiأَهلِها

وَسطَ الدِيارِ تَسَفُّ حَبَّ iiالخِمخِمِ



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شيماء

avatar

تاريخ التسجيل : 14/06/2009
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : ممتاز

مُساهمةموضوع: رد: عنترة بن شداد الفارس العاشق ....   الأحد 26 يوليو 2009 - 19:54

شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا على الموضووووووووووووووووووووووووع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
wahid10



تاريخ التسجيل : 18/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: عنترة بن شداد الفارس العاشق ....   الإثنين 27 يوليو 2009 - 5:14

على الرحب والسعة..... Wink
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عنترة بن شداد الفارس العاشق ....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نجوم انشادكم :: «۩۞۩-المنتديات العامة -۩۞۩» :: منتدى القصص و الشعر والخواطر وابداعات-
انتقل الى: